التاريخ


التاريخ

الكاتب / عبدالعزيز بن محمد الحربي

——————————————————

ذلك الوقت السرمدي الواضح الغامض الساخر المرعب دارت وتدور حوله علوم الفلسفة والطبيعة والأديان والمذاهب والقصص والأساطير
علها تجد ثغرة إلى معنى محدد او إدراك واضح!
غير ان اللغة العربية واظنها اللغة الوحيدة التي فيها
الزمن والزمان.
الأول يكاد يعطيك حقبة محدودة اما الزمان فلا حدود له.
ولاننا بشر عاديين توقفنا عن ادراك حدود الزمن التاريخي الذي تتوالى فيه الأحداث والوقائع والنتائج لتحملها صفحات الكتب واساطير الهائمين في الإعلام المعاصر وامتلاك ريموتات توجيه العقول في ساحةالواقع المدرك وصولا إلى الوجدان العام..
عندها تبلور الزمن عندي في الزمن الأخير واصبحت يقظٍ منتبه!
ولا افهم شيئا!!
وبقينا ولا زلنا لم نتوقف عن استعداء الزمن وصب نقمتنا عليه.
فهل العيب في زماننا ام ما لزماننا عيب سوانا!
ولا زال الزمن يضحك ..
والتاريخ يزداد غضباً.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-2ma



شارك

7 تعليقات

  1. ابو لينا

    الزمان لم يتغير فالليل هو الليل والنهار كماهو لم يتغير ولكن الناس هي اللتي تغيرت

    شكرا لك

    الرد
  2. أبو نايف

    الزمن يغير مع كل جيل جديد فهو يغيره للاحسن أو العكس……

    فلذلك لكل مجتمع وكل فرد زمن هو يديره بنفسه…..

    ولكن الوقت يبقى هو الوقت……!!!

    مقال جميل…….

    الرد
  3. عساف

    عندها تبلور الزمن عندي في الزمن الأخير واصبحت يقظٍ منتبه!

    العلم والتعلم والإطلاع يرفع الشخص ليرى من علو ..

    سلمت ..

    بإنتظار جديدك..

    الرد
  4. عساف

    عندها تبلور الزمن عندي في الزمن الأخير واصبحت يقظٍ منتبه!
    ولا افهم شيئا!!
    العلم والتعلم والإطلاع يرفع الشخص ليرى من علو ..
    و كما قلت هذا الزمن يجعل الحليم حيران
    ولكن لا ننسى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ( تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما : كتاب الله وسنة رسوله ) الالباني

    سلمت ..
    بإنتظار جديدك..

    الرد
  5. عبدالواحد الشمالي

    بصراااحه ..اشكر الكاتب على طرح هذه الجدليه المعقده. وحدود التاريخ لا تنتهي ..العوام يقرأون التاريخ للتسليه والخاصه يقرأونه للعبره واخذ الدروس.
    اشكر صاحب المقال على انه ربط مشكلة اعلامنا المعاصر وتأثيره الذي يكون في الغالب سلبي على الرأي العام، لدرجة اننا اصبحنا يقظين لكن لانفهم شيء مما يدور حولنا.

    تحياتي

    الرد

اترك رد