البدء بأجراءات التحقيق في اندماج الجميح والقصيبي


البدء بأجراءات التحقيق في اندماج الجميح والقصيبي

تغطيات -الرياض :

أصدر مجلس المنافسة قراره المتضمن بالبدء بإجراءات التقصي والبحث والتحقيق وجمع الاستدلالات وذلك بشأن ما تناقلته بعض الصحف بخصوص قيام شركة الجميح للمرطبات بشراء وكالة ببسي من شركة القصيبي لتعبئة المرطبات مقابل 3 مليارات ريال، ويهدف قرار المجلس التأكد من نظامية الاجراءات المتخذة بين الشركتين وفقاً لقواعد وأنظمة المنافسة، وعدم انتهاك أي من مواد نظام المنافسة ولائحته التنفيذية، وذلك لضمان عدم التأثير السلبي على السوق بشكل عام وتعزيز المنافسة في هذا القطاع الكبير بما يعود بالنفع على المستهلك النهائي، ولا يضر بقية المستثمرين في هذا القطاع.

حيث إن نص المادة السادسة من نظام المنافسة كما يلي: على المنشآت المشاركة في عملية الاندماج أو المنشآت التي ترغب تملك أصول أو حقوق ملكية أو حقوق انتفاع تجعلها في وضع مهيمن إبلاغ المجلس قبل ستين يوماً على الأقل من إتمامها.

علماً أن وكلاء بيبسي العالمية في المملكة هم: شركة أحمد حمد القصيبي و أخوانه لتعبئة المرطبات وقد حصل على الوكالة منذ أكثر من 60 عاما ومصانع الجميح لتعبئة المرطبات، وشركة المشروعات الصناعية السعودية، وشركة عبدالهادي عبدالله القحطاني وأولاده، وتسوق الشركة عددا من المنتجات من أهمها البيبسي كولا.

وبناء عن إحصائيات صادرة عام 2010م من منظمة الخليج للاستشارات الصناعية “جويك” فإن صناعة المشروبات بشكل عام في منطقة الخليج تشهد تطوراً لافتاً مع اتساع السوق وازدياد الطلب على المشروبات بأنواعها والتي تشمل المياه المعدنية والعصائر والمشروبات الغازية، وتشير الاحصائية بتواجد قرابة 50% من هذه الشركات في المملكة، ويبلغ حجم الاستثمار في هذا القطاع في دول مجلس التعاون الخليجي ما يزيد على 9 مليارات ريال سعودي تُشكل الاستثمارات السعودية منها 77%، ويبلغ عدد الشركات العاملة في قطاع المشروبات في دول مجلس التعاون 230 شركة.

ويحرص مجلس المنافسة دوماً على تطبيق أنظمة المنافسة بشفافية وعدالة والحد من الممارسات الاحتكارية غير المشروعة وتعزيز المنافسة في القطاعات ذات التركز العالي، والحد من إساءة الوضع الاحتكاري من خلال فرض شروط وقيود في عمليات البيع وإلحاق الضرر بالمستهلك النهائي.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-26N



شارك

اترك رد