مهرجان”هيا جدة”يشعل التنافس بين المدن الترفيهية والمراكزالتجارية


مهرجان”هيا جدة”يشعل التنافس بين المدن الترفيهية والمراكزالتجارية

تغطيات-واس :

أشعل مهرجان “هيا جدة” للتسوق في نسخته الثالثة تحت شعار “أمرح .. أربح .. وتسوق” التنافس بين 70 مدينة ترفيهية و5000 محل ومركز تجاري، وسط إقبال كبير من حجم السياح الذين توافدوا من داخل المملكة وخارجها على جدة للاستمتاع بالبرامج السياحية التي تلبي رغبات شرائح المجتمع بمختلف أعمارهم، خاصة خلال فترة إجازة نصف العام الدراسية التي انتهت الاسبوع الماضي. ونوه متخصصون في القطاع السياحي والاقتصادي باحتضان مثل هذه المهرجانات للفرص الواعدة لتوظيف الشباب السعودي من خلال تحفيز قطاع التسوق بمراكزه ومحلاته التجارية على شغل وظائفه بكوادر وطنية مؤهلة في مختلف التخصصات، وبالأخص في مجالي التسوق والتخفيضات التي تستهوي مرتادي عروس البحر الأحمر ذات الكم الهائل من المحلات والمراكز التجارية والأسواق الشعبية التي يصل عددها لـ 105 أسواق شعبية، كانت كفيلة بصناعة الهوية الحضارية لجدة قديماً واستهواء محبي نفحات تاريخ جدة العليل.
وفي ذلك السياق، أكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة مكة المكرمة محمد بن عبدالله العمري، أن مهرجان “هيا جدة” في نسخته الثالثة الذي يتوقع أن يتجاوز مرتاديه الـ 2 مليون زائر يجسد العمل التكاملي بين الهيئة ومحافظة جدة والغرفة التجارية الصناعية بجدة والأمانة ومطار الملك عبدالعزيز الدولي، مشيراً إلى دور المهرجان الحقيقي والمتمثل في إثراء عروس البحر الأحمر سياحياً وترسيخ موقعها في مصاف المدن المتطورة تنموياً وسياحياً.

وأشار إلى أن هناك عدة مهرجانات تميز عروس الأحمر كمهرجان جدة غير، ومهرجان هيا جدة ، وغيرها من الفعاليات التي تحظى بحضور جماهيري كبير، مضيفاً أن مهرجان هيا جدة لهذا العام حافل بالفعاليات المتنوعة التي ستقام في مراكز التسوق الكبرى والمتنزهات وعلى أطول شواطئ البحر الأحمر والفرصة متاحة أمام المراكز التجارية والمطاعم والفنادق والشقق المفروشة ومراكز التجزئة والمحلات للانضمام إلى المهرجان في ظل
تكاتف الجهود والتنسيق الكبير بين الجهات المعنية لإقامة وتفعيل أهداف المهرجان.
من جانبه أوضح أمين عام غرفة جدة عدنان بن حسين مندورة أن مهرجان “هيا جدة ” الذي يقام خلال الفترة من 9 ربيع الأول إلى 8 ربيع الآخر المقبل يجمع بين المتعة والمرح في رحاب عروس البحر الأحمر إلى جانب تعزيزه لمكانة جدة على الخريطة السياحية محلياً وإقليمياً بفضل دعم ورعاية ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل  بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمحافظة. وأضاف أن المهرجان الذي تنظمه الغرفة للعام الثالث على التوالي بالشراكة مع محافظة جدة وأمانة محافظة جدة والهيئة العامة للسياحة والآثار ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية التي تشمل تنمية السياحة في مدينة جدة اقتصادياً وثقافياً وترفيهياً.وأشار إلى أن فكرة إطلاق المهرجان بدأت قبل 3 أعوام وتنبثق من إيجاد موسم للتسوق والتخفيضات يوفر حراكاً تجارياً كبيراً بالتوازي مع مهرجان جدة غير الذي يقام في الصيف وبدأت فعالياته منذ 13 عاما وحقق نجاحاً كبيراً في صناعة السياحة السعودية .

من جانبه كشف الرئيس التنفيذي لمركز “الرد سي مول” محمد علوي ما تتميز به مدينة جدة من مقومات ثرية كواجهة مفضلة للعائلات السعودية والخليجية واكتنازها للكثير من الإمكانات التي تجعلها تقف على رأس الهرم السياحي والتسويقي في المملكة، مضيفاً أن استضافة المركز لحفل افتتاح مهرجان هيا جدة في نسخته الثالثة يعد تحفيز لباقي مراكز جدة التجارية لدخول مضمار التنافس في رعاية هذا الحدث الأكبر من نوعه على مستوى المملكة حيث تشارك فيه عشرة مراكز تجارية كبرى إلى جانب المحلات التجارية المختلفة مما يدل على الوعي القوي لدى أصحاب المراكز التجارية وإداراتها بدورهم تجاه جدة.
وعدّ مدينة جدة مدينة سياحية وتسويقية وترفيهية وتجارية عريقة من أهم مدن المملكة على الخارطة في الماضي والحاضر وفي المستقبل بإذن الله منوهاً بأن مشاركة أصحاب الأعمال في مهرجان “هيا جدة” يشكل إضافة كبيرة لعروس البحر الأحمر من حيث المشاركين وعدد الفعاليات والأنشطة إلى جانب الاهتمام من قبل قطاع واسع من المتاجر بالانضمام للحدث الذي تصاحبه عدد من الفعاليات من أبرزها سباق “رالي جدة” الذي يقام برعاية سمو محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمحافظة ومهرجان جدة التاريخية بالمنطقة التاريخية ويحتضن أكثر من 40 فعالية بالإضافة إلى مهرجان السياحة والسفر الذي سينظم ضمن فعاليات المهرجان.
بدوره أوضح مدير المركز الإعلامي لمهرجان “هيا جدة” أحمد بن سعيد الغامدي، أن مثل هذه المهرجانات والفعاليات في مضمار المنتج
السعودي المتكامل التي ستجعل مدينة جدة واجهة مميزة ومفضلة للسياحة والتسوق طيلة العام، مشيراً إلى أن مدينة جدة جعلت من نفسها المدينة السياحية التجارية الرائدة باستقبالها للعائلات السعودية والخليجية والعربية في جو من المتعة والمرح والجمع بين التاريخ العريق الممتد إلى أكثر من (3) آلاف عام وبين الحاضر الرائع المتمثل في أبهى صور الحضارة والتكنولوجيا التي تصور “جدة” الساحل الغربي للمملكة في أبها وأروع صورها .ونوه الغامدي بالبادرة التي أطلقتها غرفة جدة والمتمثلة في ضخ كافة فعاليات المهرجان والجهات المنظمة ومواقع إقامتها على موقع إليكتروني خاص بالمهرجان عبر الشبكة العنكبوتية ليسهل مرتادي المهرجان التعرف عليها إلى جانب توظيف شبكات التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”يوتيوب” و”تويتر” لتحقيق الانتشار والتوسع لهذه التظاهرة لدى أكبر شريحة ممكنة وفتح الآفاق للتنافس أمام الشركات والمراكز التجارية والمطاعم والفنادق والشقق المفروشة ومراكز التجزئة والمحلات للانضمام إلى المهرجان الذي تستمر فعالياته على مدار شهر كامل في عدد كبير من المراكز التجارية والمتنزهات وأماكن التسوق بمدينة جدة .




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-25G



شارك

اترك رد