شوماخر يتخطى المرحلة الحرجة


شوماخر يتخطى المرحلة الحرجة

تغطيات- الرياض- عبدالله العميري :

بعد مرور شهر على حادث التزلج الخطير الذي تعرض له في جبال الألب الفرنسية، تبدو الحالة الصحية لأسطورة سباقات سيارات الفئة الأولى (فورمولا1)، الألماني مايكل شوماخر، مستقرة وتخطت المرحلة الحرجة، حسبما أفادت المتحدثة باسمه، سابينه كيهم.
ونفت كيهم في بيان الشائعات التي نشرت مؤخرا حول حالة شوماخر، لتؤكد أن “أي تصريح حول الحالة الصحية لشوماخر غير صادر عن فريقه الطبي أو محيطه هو محض تكهنات”.
وكان شوماخر، بطل العالم سبع مرات، قد تعرض لهذا الحادث الخطير جراء اصطدام رأسه بصخرة أثناء تزلجه خارج المضمار بمنتجع ميريبل الفرنسي، في ال29 من ديسمبر/كانون أول الماضي، ليدخل على اثره في غيبوبة اصطناعية، ويخضع لجراحتين لعلاج الجلطات التي تجمعت بالمخ.
ونشرت اليوم صحيفة (ليكيب) الرياضية الفرنسية نقلا عن مصادر داخلية بمستشفى جرينوبيل المحتجز فيها السائق السابق، أن الأطباء بدأوا في إخراج شوماخر تدريجيا من الغيبوبة الاصطناعية، وأنه بدأ في الاستجابة، وذلك بعد استقرار حالته.
كما سارت صحف أخرى على نفس النهج، كصحيفة (بيلد) الألمانية، التي أكدت أن السائق السابق سيخرج قريبا من الغيبوبة الاصطناعية التي أدخله فيها الأطباء بغرض الحفاظ على مخه من إصابات محتملة.
ومن جانبه تؤكد أسرة شوماخر وأصدقائه أنهم سيصدرون بيانا حول صحته إذا ما حدث تغير إيجابي.
ويوميا تقوم زوجة شوماخر بزيارته في مستشفى جرينوبيل الجامعي، التي يحتجز فيها السائق الأسطوري منذ شهر عقب الحادث الذي تحطمت فيه خوذته لنصفين.
وكان يرافق السائق الألماني في المستشفى نجله ميك (14 عاما)، الذي عاد لدراسته في سويسرا مع شقيقته جينا ماريا التي تكبره بعامين، ويزورا والدهما الآن في كل عطلة أسبوعية.
يشار إلى أن شوماخر (45 عاما) أنهى مسيرته في عالم (فورمولا1) مع فريق مرسيدس ببطولة  .2012



الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-23T



شارك

اترك رد