العرعور: لا يُغيظ جمع الأموال للأطفال المتجمدين إلا سفيه يفرح بجمعها لبرامج الغناء


العرعور: لا يُغيظ جمع الأموال للأطفال المتجمدين إلا سفيه يفرح بجمعها لبرامج الغناء

تغطيات -الرياض :

دافع الشيخ عدنان العرعور، عن نفسه على خلفية الاتهامات التي وجهها له الإعلامي داوود الشريان، بأنه يغرر بالشباب ويزج بهم في الحرب السورية، قائلاً إنه “حين ترى مفترياً يتحرش بالعلماء والدعاة، فاعلم أنه يريد أن يرفع خِسته، أو يُشهر نفسه، أو يُنفذ أمر غيره، فليس له دواء إلا القضاء”.

وأضاف في جملة من التغريدات على حسابه الرسمي في “تويتر”، “عندما ترى رويبضة يتكلم في العلماء ، فتصور صرصوراً يطاول جبالاً، أو فأراً ينطح صخراً، والعاقبة للمتقين”، “وحين ترى فاجرة تُفتي في الدين، في حلاله وحرامه، فاعلم أنها تفتي نفسها بما تريد.. فهمكم كافي.. نسأل الله العافية”.

وتابع قائلاً: “حين ترى سفيهاً أو سفيهة يتعالم بالدين، فاعلم أنه يريد أن يحرم ما أحل الله، ويحل ما حرم الله ليشفي غليل شهواته بدعوى تحرر الفكر”.

وحول الأموال التي تُرسل إلى المجاهدين السوريين، أردف في تغريدة أخرى، بالقول: “لا يُغيظ جمع الأموال للأطفال المتجمدين بردا، والشيوخ الميتين جوعاً، إلا سفيه عدو للإسلام والإنسانية يفرح بجمع الأموال لبرامج السفهاء والغناء”، مؤكداً أنه “سيستمر المحسنون بدعم إخوانهم المحتاجين في سوريا وغيرها بالطرق المأمونة رغم أنف الحاقدين والحاسدين، ولن يستأذنوهم في ذلك فبورك بالمحسنين”.

واختتم الشيخ العرعور، قائلاً: “ما يقوم به بعضهم من التشويش على الدعم إنما يخدم أعداء الإسلام والإنسانية لتجفيف المنابع على من يتضورون جوعا ويموتون بردا، فأغيظوهم باستمراركم”.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-1SN



شارك

اترك رد