عرقلة جمارك « منفذ الطوال » للمسافرين خلقت فوضى في تنفيذ إجراءات جديدة ..!!


عرقلة جمارك « منفذ الطوال » للمسافرين خلقت فوضى في تنفيذ إجراءات جديدة ..!!

تغطيات – جازان :  

 يتدفق يومياً أهالي منطقة جيزان عبر منفذ الطوال إلى منفذ حرض اليمني بمعدل كبير جداً ، ويزداد عدد الداخلين عبر الحدود كثافة تقدر بعشرات الالاف أثناء عطل نهاية الأسبوع مواسم الأعياد والإجازات .. ربما قرب المسافة الجغرافية بين مدينة جيزان ومنفذ الطوال الحدودي لا تتجاوز الـ  « 80 » كم مما جعل أهل المنطقة يمضون الأسبوع غدو ورواحا عبر هذه الحدود ، وهذا ما ساعد على إنعاش الحركة التجارية والاقتصادية لمنفذ حرض اليمني نتيجة ما ينفقه أبناء منطقة جازان في هذه المدينة الحدودية من نفقات الإقامة والإعاشة ومستلزمات قضاء أوقات سعيدة بالنسبة لهم ..

    منذ يوم « الثلاثاء » الماضي « 6/3/1435هـ »  والمسافرون يعانون عبر منفذ الطوال حيث عبر العديد من المسافرون والقادمون معاناتهم من موظفي الجمارك عبر المنفذ  وقالوا أن ما يقوموا به الموظفون يخالف كل القيم وينتهك حقوقا كفلها النظام فمعاملة بعض رجال الجمارك في هذا المنفذ تتسم  « بالعنجهية » والاستخفاف بالمواطن وحقوقه ، كإنسان لابد من احترامه تبدأ رحلتك مسافرا بمقابلة الجمارك ، لإنهاء إجراءات دخول المسافرون والقادمون بدون مركبات .. حيث بدأ بتطبيق تسجيل « جوازاتهم وأسمائهم »  في أوراق مخصصة لعبور المركبات ، والتسجيل يتم بطرق بدائية ، حيث تجمع الجوازات من المسافرين ويسجل الأسم والرقم باليد ، مما احدث فوضى وازدحام  .. اصطدم الكثير من التأخير وبرود قاسي ووجوه « عابسة »  وتعامل فج .. والمأساة بدأت تطبيقها على المسافرين على ارجلهم عبر المنفذ ، مما عكر صفو رحلتهم ، وكذلك القادمون إلى أرض الوطن .. وعبر المسافرون والقادمون احترامهم وتقدير بعض المسنين العاجزين لهذه الأنظمة التي لم يبرر موظفي الجمارك بالطوال الهدف منها ، وإذا كان لا بد من هذا النظام الخاص لجمارك الطوال ، فلماذا لا يتم التسجيل عبر الحاسب الآلي للدخول والخروج لتسهيل الحركة والإسراع في الانجاز وعدم تعطيل المسافرون .. فاحترام المسافرين لهم كرجال وضعوا لخدمة الوطن يفرض عليهم أيضا احترام من يحترمهم ويقدر دورهم ..

     المسافرون والقادمون من منفذ الطوال يرفعون شكواهم إلى مدير عام الجمارك بالمملكة في مدير جمرك الطوال وموظفي الجمارك .. قائلين أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز يوصي السفراء والقائمين على القنصليات والملحقيات السعودية في الخارج ببذل كل ما من شأنه راحة وسعادة المواطن السعودي وموظفي جمرك الطوال يمتهنون كرامة ابناء الوطن خاصة عند دخولهم أو خروجهم عبر هذا المنفذ .. !! في استحداث نظام الهدف منه العرقلة والتعقيدات الإجرائية دون منافذ المملكة .. ؟؟!! نحن مع النظام .. مع أمن الوطن .. كلنا نضحي من أجل الوطن .. لكن التضحية لا يجب ان تكون ثمناً للخلل في الأنظمة الادارية .. وما نتمناه هو أن حل عاجل لهذه المعاناة .. والإجراءات التعسفية الغير منطقية .. حتى لا تخلق  أجواء الفوضى والعمل الارتجالي .. ولمصالحة من ..؟؟ وإذا كان هناك شيء من النظام الخاص لجمارك منفذ الطوال مستثنى دون منافذ الجمارك في المملكة .. فيجب أن يسجل في الحاسب الآلي واستمارة خاصة للدخول والخروج للمسافرين والقادمون بدون مركبات .. ليس المهم أن نحل مشكلة .. وإنما المهم ألا نخلق مشكلة أكبر منها .. فهذه « مأساة جمارك منفذ الطوال  » .. !!

 




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-1Lq



شارك

اترك رد