220 هدية شتوية لعمال وعاملات الجامعة


220 هدية شتوية لعمال وعاملات الجامعة

تغطيات – الأحساء :

مع اشتداد موجة البرد في الأيام الماضية بدأت جمعية البر بالأحساء وجامعة الملك فيصل دشن نائب رئيس جمعية البر عبدالعزيز بن عبدالمحسن الجبر ووكيل جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالرحمن العنقري صباح يوم أمس حملة توزيع 220 هدية شتوية على المستحقين من العمال والعاملات بجامعة الملك فيصل بحضور مدير عام جمعية البر معاذ بن ابراهيم الجعفري ومدير ادارة الشراكة المجتمعية بالجامعة الدكتور مهنا الدلامي ومدير ادارة الاعلام والعلاقات العامة الدكتور عبدالعزيز الحليبي.

وكما التقى منسوبي جمعية البر وجامعة الملك فيصل بمدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن جمال الساعاتي وتم تعريفة بالمشروع ومحتويات الهدية حيث تم اطلاعه على عينه من الهدايا التي تم توزيعها على العمال ووصف الدكتور الساعاتي الشراكة المجتمعية بين الجامعة بالشراكة الحقيقة والناجحة والتي سيستفيد منها شريحة كبيرة من ابناء المجتمع والمقيمين فيه وكما شكر العنقري كافة من ساهم في هذا المشروع الخير الذي يأتي ضمن الشراكة المجتمعية مع جمعية البر من جمعية البر وجامعة الملك فيصل.

وأشار نائب رئيس جمعية البر بالأحساء عبدالمحسن بن عبدالعزيز الجبر إلى أن المحتاجين من العاملين بالجامعة سواء ذكور أو اناث وهذه في الحقيقة ثمرة الشراكة المجتمعية بين الجامعة والجمعية ونحن نؤكد من هذا المنبر على أهمية تفعيل مثل هذه الاتفاقيات وان الجمعية مستعدة للاستمرار بشكل دائم مع الجامعة لتفعيل البرامج المماثلة لهذا البرنامج.

وقال وكيل جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالرحمن العنقري بان مشروع هدية الشتاء ياتي تاطيرا لاتفاقية التعاون بين الجامعة والجمعية من ناحية ومن ناحية اخرى بث الوعي الخيري بين منسوبي الجامعة وطلابها ليكون بمشيئة الله بذرة للمستقبل وبهذه المناسبة اشكر نائب رئيس جمعية البر عبدالمحسن الجبر ومدير عام جمعية البر معاذ الجعفري وكافة منسوبي الجامعة والجمعية.

وكما أوضح الدكتور مهنا الدلامي بأن فكرة هدية الشتاء التي تم توزيعها اليوم على العاملين والعاملات بالجامعة قد خرجت بمبادرة من عضوات إدارة التطوير والشراكة المجتمعية وعلى رأسهم الدكتورة ليلى القنيان وزميلاتها حيث تم تخصيص مبلغ خاص لتوزيعه على أخواننا العمالة المتواجدة بالجامعة وتقديرا لمعاونتهم لنا واحساسهم بمدى اهميتهم والتخفيف عليهم من عناء برد الشتاء القارص الذي نعيشه هذه الايام.

وأضاف الدكتور الدلامي أن هناك أفكار كثيرة سنسعى لتنفيذها مع جمعية البر بالأحساء كوننا نعتبر جهة واحدة وبالفعل تم توجيه جميع الافكار التي تهتم بخدمة المجتمع لأعمال البر للجمعية كون الجمعية جهة متخصصة ولديها الخبرة العالية في ادارة هذه المشاريع وبكل صراحة ان هذا المشروع لن يكون بهذا النجاح لو لم نكن يدا بيد مع جمعية البر بالأحساء.

من جهته أكد مدير عام جمعية البر بالأحساء معاذ بن ابراهيم الجعفري بأن عدد من منسوبي الجمعية والفريق التطوعي بالجمعية قاموا بتأمين وإعداد 220 هدية شتوية  تتكون من ( جورب – قفاز – لفاف – بطانية – قبعة رأس – بجامة – كنزة ) وذلك ضمن ثمار الشراكة المجتمعية مع جامعة الملك فيصل حيث تم توزيعها على المستحقين من العمال والعاملات بالجامعة وذلك بعد إطلاق الحملة صباح يوم أمس من قبل مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز الساعاتي و نائب رئيس الجمعية عبدالعزيز الجبر وبحضور عدد من منسوبي الجامعة والجمعية.

وأكد الجعفري بأن ما تم توزيعه يأتي من منطلق دور جمعية البر وجامعة الملك فيصل الانساني لتلمس احتياجات العمال والعاملات والتي تجسد المعنى الحقيقي للتكافل الاجتماعي.

وأضاف الجعفري بأن هذه المعونات الشتوية التي تم توزيعها على العمال والعاملات تأتي لمواجهة موجة البرد القارص التي تمر بها المحافظة هذه الأيام، مقدما شكره وتقديره لمدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز بن جمال الساعاتي على هذه الشراكة المباركة.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-1KI



شارك

اترك رد