التايتنك تغرق مجدداً


التايتنك تغرق مجدداً

الكاتب / محمد علي الغامدي

———————————————————————-

عند نزول المطر وسماع قطراته يتسابق أفراد الأسر على شبابيك المنازل فرحاً بقدومه, ولكن سرعان ما يتلاشى هذا الفرح عندما يتذكر الجميع ما حدث بالأمس فمنهم من فقد آخاه ومن فقد أمه وفقد أباه ومنهم من فقد صديقه غرقاً جراء السيول, وكذلك من ذهبت السيول بسيارته ومنزله الذي قد اشتراه بعدما دفع فيه الغالي والنفيس فلا حول ولا قوة إلا بالله.

لا اعتراض على قدر الله ولكن نأخذ دائمًا بالأسباب, فأسباب هذا الدمار واضحة كوضوح الشمس ألا وهو: (الفساد) المنتشر في كل مكان وقد أخذ يتحدث عنه الصغير قبل الكبير “مصيبةٌ والله” لا نعلم لها حل حتى الآن, والمصيبة الأدهى والأمر لا يوجد عظه وعبرة مما حصل سابقاً, هل هذا يقودنا إلى ما نريد التحفظ به “من أمن العقوبة أساء الأدب” لم يبقى قناة تلفزيونية أو إذاعية أو صحيفة ومواقع تواصل اجتماعي إلا وكتبت في هذا الموضوع, ولكن لا حياة لمن تنادي فالضمير هنا مستتر والفعل واضح ومكشوف والمفعول به كسير وحزين.

 




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-1K3



شارك

14 تعليقات

  1. لولي

    تسلم استاذ.محمد على الطرح المميز والراقى

    جعل الله ذلك بميزان حسناتك

    لك ودى وتقديرى

    بانتظار الجديد القادم

    مع خالص تحياتى لك

    الرد
  2. العتيبي

    كلام سليم لن ننسى اخوانا واصحابا لنا كانوا ضحية السيول اصبحنا نخاف من الأمطار بدلا الفرح بها…اشكرك اخي العزيز على مقالك.

    الرد
  3. غير معروف

    كلام جميل من الاعلامي والكاتب
    محمد الغامدي
    ولاكن هاهي سفينة تايتنك تغرق وهي واقفةً بالصحراء

    الله يستر علينا وعلي خلقه
    والله يعوضنا بخير ماعنده بالجنه

    الرد
  4. ابو بدر

    للاسف هذا هو الفساد بعينه ويقلون بلد دين واسلام وامانه اين الدين والاسلام والامانة وكل هذه السرقات والان لا يخلى شارع او طريق الا وتجد فيه حفر او تشققات في الاسفلت وكل شي هذا هو مجتمعنا وحضارتنا.

    الرد
  5. يحيي اليامي

    صحت اناملك استاذ محمد الغامدي
    تايتنك اغرقت بالبحار
    وهانحن نغرق باليابسه

    الي راح اقوله
    عسى الله يعوض علينا بالاخره

    الرد
  6. ابوخالد

    كلام واقعي وكفيت ووفيت

    مشكلتنا مانتعض من ماحدث بالامس ولا نبحث عن الحلول الجذرية بل حلولنا وقتية من الممكن أن تتلاشي مع اول قطرة مطر لا نفكر بما حدث بالامس في جده ومكه من دمار وغيرة ولا نفكر بما حدث بالامس القريب في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض

    معلومة

    في الامارات العربية المتحدة اول شخص يقود سيارته ع الطريق حاكم المنطقة

    في العراق اول من يستخدم الطريق والكباري السيارات الثقيلة والمجنزرات

    وعندنا للاسف طريق يفتتح ويرمم بعد ٦ شهور
    كبري تحت الانشاء يسقط

    ارواح تزهق ممتلكات تدمر

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    سلمت أناملك أ.محمد الغامدي

    الرد

اترك رد