الحمض النووي يؤكد هوية السعودي قائد “كتائب عبد الله عزام”


الحمض النووي يؤكد هوية السعودي قائد “كتائب عبد الله عزام”

تغطيات – الرياض :

أعلن الجيش اللبناني اليوم الجمعة أن فحوصات الحمض النووي التي أجريت على  ماجد الماجد السعودي الجنسية  الذي أوقف في بيروت قبل أيام، أكّدت أنّه قائد “كتائب عبد الله عزام” التابعة للقاعدة.

وأفاد بيان صادر عن الجيش بأن “مديرية المخابرات أوقفت أحد المطلوبين الخطرين، وبعد إجراء فحص الحمض النووي عليه تبين أنه المطلوب ماجد الماجد سعودي الجنسية”.

بحسب وكالة “الأناضول” للأخبار، أفاد مصدر أمني في وقت سابق، بأن “الماجد” وصل إلى لبنان قبل أسبوعين بجواز سفر شخص آخر، وأُدخل إلى إحدى مستشفيات بيروت للعلاج بعد توقيفه من قبل الجيش اللبناني، لافتا إلى أن التحقيقات التي لم تبدأ معه بعد تشمل عمليات إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل واستهداف قوات حفظ السلام في جنوب لبنان والتفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت في نوفمبر الماضي.

وقال المصدر إنّه وبالرغم من “النجاح الأمني الكبير” الذي تحقق بتوقيفه، إلا أن ذلك “يحمّل لبنان مسئوليات أمنية كبيرة”، مضيفا بقوله: “نتخوف من ردات فعل انتقامية جراء توقيفه”.

وأوضح أن “الماجد” موجود حاليًا في المستشفى العسكري في منطقة المتحف ببيروت “لأن وضعه الصحي ليس جيدا ويتلقى العلاج هناك”، مشيرًا إلى إجراءات أمنية مشددة اتخذت في المنطقة وحول المستشفى.

وأعلن السفير الإيراني في بيروت غضنفر ركن أبادي أمس الخميس إن إيران طلبت رسميًا من لبنان المشاركة في التحقيق مع “الماجد” باعتباره المسئول عن تفجير السفارة الإيرانية.

وقال سفير السعودية ببيروت ، إن حكومة بلاده أعربت عن استعدادها الكامل للتعاون مع الجهات  اللبنانية الرسمية المختصة من أجل تحقيق الهدف المنشود والتحقق من هوية  الماجد ومن الاتهامات الموجهة إليه سواء على الأراضي السعودية أو في لبنان.

وذكر السفير السعودي، في تصريح لجريدة “السفي” اللبنانية، أن الرياض لم يتم  إبلاغها أية معلومات عن موقوف سعودي ثان لدى السلطات اللبنانية غير المتهم  ماجد الماجد، وأوضح أن بلاده مستعدة للقيام بالتحاليل المخبرية للحمض  النووي المتعلق بماجد الماجد في مختبراتها إذا طلبت منها السلطات اللبنانية  ذلك، لأن المملكة مهتمة بالتحقق من هوية الماجد .




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-1I3



شارك

اترك رد