600 طـالب وطـالبة ينضمون لــ ( مبـــادر ) في جـامعة الـمؤسس


600 طـالب وطـالبة ينضمون لــ ( مبـــادر ) في جـامعة الـمؤسس

تغطيات – جدة :

اختتمت مؤخراً مرحلة التسجيل في برنامج ( مبادر ) الذي أطلقه كرسي الأمير سلطان بن عبد العزيز – يرحمه الله – لأبحاث الشباب وقضايا الحسبة بجامعة الملك عبد العزيز بجدة بانضمام 600 طالب وطالبة للبرنامج من مختلف الكليات والأقسام الجامعية وذلك بعد مضي 15 يوماً من فتح باب التسجيل.

وشهدت هذه المرحلة تفاعلاً كبيراً من قبل الطلاب والطالبات فاق حد التوقعات، الأمر الذي دفع القائمين على البرنامج إلى إغلاق التسجيل قبل الموعد المحدد والاكتفاء بالعدد المسجل، كونه تجاوز الرقم المعد له ضمن خطة البرنامج في نسخته الأولى.

وأكد الدكتور نوح بن يحيى الشهري  المشرف على كرسي الأمير سلطان لأبحاث الشباب وقضايا الحسبة أن ( مبادر ) هو البرنامج الأول من نوعه على مستوى الجامعات السعودية الذي يهدف إلى تأهيل ورعاية الشباب المبادرين بدءاً من الفكرة والتخطيط والتنفيذ وانتهاءً بإدارة فريق العمل والتطوير المستمر للمبادرة. مشيراً إلى أن البرنامج يسعى إلى تنمية روح المبادرة لدى الشباب عبر برامج تأهيلية علمية وعملية مبتكرة من خلال الكشف عن الشباب ذوي الاستعداد للمبادرة وفق اعتبارات موضوعية وتأهيلهم علمياً وعملياً وتحفيزهم لتقديم مبادرات تسهم في بناء المجتمع.

وأوضح الشهري أن البرنامج يحرص على استثمار الجهود البحثية الأكاديمية والتطبيقية لخدمة المبادرات الشبابية والانفتاح على التجارب المحلية والدولية في هذا المجال إضافة إلى فتح قنوات التواصل مع الجهات المعنية بدعم المبادرات ورعايتها.

وقدم الشهري شكره لإدارة الجامعة ممثلة في وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي على متابعته المستمرة لأعمال الكرسي ولمعالي مدير الجامعة على دعمه المتواصل لكل ما من شأنه تنمية قدرات الطلاب وجعلهم فاعلين في مجتمعهم.

 

وحول مراحل البرنامج أكد الدكتور نوح أن هناك أكثر من مرحلة يمر بها المسجلون في البرنامج تبدأ من مرحلة مقياس مبادر وفيها يتحدد مستوى المشارك في المبادرة من خلال مجموعة من الأسئلة وضعت وفق أسس علمية ، تليها مرحلة المقابلة والتي يتم خلالها إجراء مقابلة شخصية تبين جاهزية المشارك للبرنامج ، وبعدها يصبح المشارك جاهزاً لخوض مرحلة البرنامج التدريبي الأول والذي يتكون من مجموعة من الدورات وورش العمل التي اختيرت بعناية.

وأضاف الشهري: في حال التزام المشارك بحضور ما يزيد عن 80% من البرنامج الأول يتأهل إلى مرحلة تقديم المبادرات وفيها يتوجب عليه تقديم مبادرة تحمل صفات معينة ومحددة بمعايير واضحة.

بعدها ينتقل المشاركون إلى مرحلة البرنامج التدريبي الثاني وتكون الدورات فيه بمستوى أعلى من المستوى السابق وفي حال الالتزام بحضور ما يزيد عن 90% من البرنامج يتأهل المشارك إلى مرحلة ملتقى مبادر وفيها يتم استعراض المبادرات عبر ملتقى جماهيري بحضور إدارات وأعضاء هيئة التدريس ومنسوبي الجامعة ويعلن من خلاله المبادرات الفائزة.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-1x3



شارك

اترك رد