“التجارة” تتصدى لمعروضات الحقائب والساعات المقلدة في جدة


“التجارة” تتصدى لمعروضات الحقائب والساعات المقلدة في جدة

تغطيات – جدة – متابعة :

تصدت وزارة التجارة والصناعة لكميات من منتجات الحقائب والمصنوعات الجلدية، والساعات المغشوشة والمقلدة لماركات عالمية مشهورة تقدر بأكثر من 600 منتج معروضة للبيع في عدد من المحال والأسواق التجارية في جدة، حيث عملت على مصادرتها، واستدعاء المسؤولين للتحقيق، وتتبع مورديها من خلال فواتير الشراء الخاصة بالمحال التجارية المتورطة.

كما تم رصد عدد من مخالفات عدم وضع بطاقة سعر، وعدم تعريب الفواتير، وجرى تطبيق الأنظمة بحقهم.
 
وجاء ذلك إثر الجولات التفتيشية المفاجئة التي نفذتها فرق الرقابة في وزارة التجارة والصناعة على مواقع متنوعة من الأسواق إضافة إلى مداهمة عدد من البنايات التجارية الواقعة في حي البلد، بهدف التأكد من عدم وجود بضائع المقلدة.
 
واشتملت مضبوطات الشنط التي تم مصادرتها على ماركات مقلدة لـ: لويس فيتون ، وشانيل، و CH ومايكل كروس، وروبرتو كفالي، وبرادا، باربري، هرمز، لاكوستا، دي اند جي، وفيرزاتشي، كريستيان ديور، كارتير، فلنتينو، ومحافظ جيفنشي وفندي، وساعات تحمل العلامات (فندي, قوتشي , هرمز , كارتير , شيبارد).
وتؤكد وزارة التجارة والصناعة على مواصلة جولاتها الرقابية على الأسواق والمحال التجارية، والمصانع وجميع المنشآت ، للتأكد من نظامية أعمالها، وعدم وجود ممارسات غش، وتحايل على المستهلكين، واستغلال الإقبال على الشراء في بيع وتسويق المنتجات المقلدة والمغشوشة.
 
فيما تشدد على أنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.
 




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-1oo



شارك

اترك رد