المقام السامي يوافق على إنشاء مركز لدراسات العمل التطوعي في جامعة الإمام


المقام السامي يوافق على إنشاء مركز لدراسات العمل التطوعي في جامعة الإمام

تغطيات – الرياض- علي القرني

وافق المقام السامي على إنشاء مركز لدراسات العمل التطوعي في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وذلك بناءً على ما رفعه معالي وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور خالد بن محمد العنقري الذي بدوره كلف الأستاذ الدكتور عبدالله بن سعد الرشود الأستاذ في قسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام عميداً للمركز، وذلك بناءً على ما عرضه عليه معالي مدير جامعة الإمام الأستاذ الدكتور سليمان أبا الخيل.

وهنأ أبا الخيل الدكتور الرشود وأوصاه بتقوى الله في السر والعلن والحرص على الرقي بعمل المركز وتطوير أدائه بما يحقق المصلحة من إنشائه.

من جانبه قدم الدكتور عبدالله الرشود عميد مركز دراسات العمل التطوعي شكره وتقديره لمعالي وزير التعليم العالي على موافقته بإنشاء مركز لدراسات العمل التطوعي في الجامعة، مثمناً الدور الكبير الذي قام به معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان أبا الخيل صاحب الفضل الكبير في تبني الجامعة فكرة هذا المركز ودعمه حتى جاءت الموافقة السامية الكريمة على إنشائه وهذا يدل على حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله- على العمل الخيري والتطوعي في المجتمع والذي وضح دورهم ليس فقط على مستوى المملكة وإنما على مستوى العالم العربي والإسلامي.

وأكد الدكتور الرشود بأن المركز يهدف إلى تعزيز مكانة العمل التطوعي من خلال تشجيع الدراسات والبرامج المختلفة التي تسهم في خدمة هذا العمل ونشر ثقافته وتصحيح مفاهيمه، بالإضافة إلى توفير البيئة المناسبة والبحث والتخطيط والتنفيذ والتنسيق فيما يتعلق بتنمية ونشر وتطوير العمل والفكر التطوعي لدى طلاب الجامعة، وكذلك ربط مخرجات الجامعة بحاجات المجتمع من خلال إيجاد بيئة تقدم الشراكة بين الجامعة والجهات غير الربحية بالاعتماد على نشر الجهود التطوعية.

وبين بأن فكرة إنشاء المركز تأتي للأهمية الكبيرة بالعمل التطوعي ومنظماته وتعاظم دوره في تحقيق معدلات أعلى لتنمية المجتمع مما يحقق تظافر الجهود الأهلية والحكومية المتمثلة في الجامعة بآن واحد تحقيقاً لاستراتيجية التكافل الاجتماعي التي يقوم عليها المجتمع السعودي، وكذلك لأهداف تعليمية ذات مستوى عالٍ من التضامن المجتمعي.

يذكر بأن الدكتور عبدالله بن سعد الرشود من الخبرات السعودية في مجال العمل التطوعي ومن الأساتذة المتخصصين فيه، والذي كان له دور كبير في العملية التطوعية داخل المملكة وخارجها، كما يمتلك العديد من التجارب، وباحث متميز له العديد من المشاريع البحثية مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ووزارة الشؤون الاجتماعية، بالإضافة إلى تقلده للعديد من المناصب ومن أبرزها: رئيس وحدة البحوث بكلية العلوم الاجتماعية، وعضو اللجنة الوطنية برعاية السجناء وأسرهم ورئيس الجمعية السعودية لعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعية ورئيس اللجنة الأهلية للتنمية الاجتماعية بوسط وجنوب الرياض والمشرف الفني والمستشار الاجتماعي والأسري بمركز الإرشاد الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية، وكذلك رئيس وعضو في العديد من اللجان داخل الجامعة وخارجها، وسبق له أيضا أن كان مستشاراً في وزارة الشؤون الاجتماعية ومستشاراً في هيئة الهلال الأحمر السعودي.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-199



شارك

اترك رد