وكيل الرئيس العام يزور مقر المركز الكشفي بمنى


وكيل الرئيس العام يزور مقر المركز الكشفي بمنى
تفقد التجهيزات ونقل تحيات الرئيس العام لرعاية الشباب للمشاركين
تغطيات – منى – محمد منصور
أكد وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الشباب الأستاذ محمد القرناس أن مشاركة الرئاسة العامة لرعاية الشباب في خدمة الحجيج تعد من أهم برامجها الشبابية ، مشيرا إلى ما يحظى به المركز الكشفي الثامن والثلاثون من اهتمام ودعم ومتابعة من لدن الرئيس العام صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد تعد وقودا لسير العمل فيه ، مؤكدا في الوقت نفسه عزم سموه الكريم على زيارة أبناءه القادة والجوال والكشافة المشاركين في أعمال المركز هذا العام جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم أمس في مقر المركز بمنى عقب زيارته التفقدية للمركز  
   ونقل وكيل الرئيس العام لشئون الشباب تحيات الرئيس العام لرعاية الشباب إلى كافة المشاركين بالمركز من إداريين وقادة وجوال ، مشيرا إلى ما يحظى به المركز من متابعة شخصية ودعم واهتمام من قبل المسئولين بالرئاسة العامة لرعاية الشباب ، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة الحرص على تقديم الصور الناصعة عن الشباب السعودي وإظهار حرصهم الدائم على العمل التطوعي خصوصا خدمة الحجيج .
 وقال القرناس خلال حديثه ” أن ما يقوم به الشباب السعودي تجاه ضيوف بيت الله الحرام يعد تاجا لكافة الأعمال التطوعية الشبابية المنفذ طوال العام ، وأن مايقون به هذه الأيام تعد خدمة جليلة وعظيمة ميزها الله بخيري الدنيا والآخرة “
وعبر القرناس عن سعادته بانطلاق أعمال المركز الكشفي التابع للرئاسة العامة لرعاية الشباب في نسخته الثامنة والثلاثون هذا العام ، وموافقة الجهات المسئولة عن إستمرار المركز في موقعه الحالي رغم التنظيمات الجديدة المتخذة في مشعر منى هذا الموسم وقال ” وجودي بين الشباب إعطاني المزيد ممن الحماس لمواصلة العطاء في خدمتهم ، وأن مارايته من حماس واقبال أثقل كاهلي وجعلني تحت مسئولية   ” .
ودعا وكيل الرئيس العام لشئون الشباب ابناءه الكشافة والجوالة بأن يكونوا رسل سلام كما يطلق عليهم ، مظهرين الصور الناصعة البياض عن هذه البلاد الذي حباها الله بخدمة الحرمين وضيوف بيته الحرام ، مؤكدا أنهم في الرئاسة العامة لرعاية الشباب يسعون إلى تكثيف برامج وأنشطة الشباب حتى يقدموا مثل هذه الخدمة الكبيرة الجليلة ، مبينا أن النشاط الكشفي هو جزء مهم جدا من اهتمامات الإدارة العامة للنشاطات وتوليها الرئاسة العامة اهتمامها الكبير ليس في المركز الكشفي بمنى فحسب بل حتى في المخيمات الحدودية ومعسكرات المنافذ البرية والبحرية والجوية ومعسكرات خدمة المعتمرين في مكة المكرمة والمدينة المنورة  .
  وأوضح القرناس أن الشباب المشاركين في المركز الكشفي تم اختيارهم بعناية فائقة وهم يعدون النخبة ويمثلون الأندية وبيوت الشباب
   وأفصح القرناس عن استحداث الرئاسة العامة لرعاية الشباب لإدارة جديدة تعنى بالتواصل بالشباب عبر صفحات التواصل الاجتماعي وربط الشباب ببرامج الرئاسة العامة لرعاية الشباب في المملكة . 
 
  وحول حاجة المركز إلى المزيد من الدعم الإعلامي قال القرناس ” سنعمل على تقديم مزيدا من الدعم لإعمال المركز بالمواكبة الإعلامية وتوفير اقصى درجات الاهتمام بهذا الجانب ” .
   وكان القرناس قد زار أمس مقر المركز الكشفي وتفقد سير العمل والاستعدادات المتخذة لإنجاح إعماله هذا العام ، وفور وصوله تجول برفقة مدير المركز محمد السويلم وقائد المركز يوسف الخميس ومدير العلاقات العام فهد القيضي وقادة اللجان والفرق على اللجان العامل وشاهد التجهيزات ، ثم التقى بابنائه القادة والجوالة والكشافة المشاركين في المركز ونقل لهم تحيات الرئيس العام لرعاية الشباب .
DSC_4520 DSC_4480 DSC_4417



الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-It



شارك

اترك رد