“البلاد” يرعى حفل تخريج “مستقبل البلاد” لدفعة (52) من كلية الطب‎


“البلاد” يرعى حفل تخريج “مستقبل البلاد” لدفعة (52) من كلية الطب‎

“البلاد” يرعى حفل تخريج “مستقبل البلاد” لدفعة (52) من كلية الطب

للعام الثاني على التوالي

تغطيات – الرياض :

رعى بنك البلاد مساء يومي الأربعاء والخميس الماضيين حفل “مستقبل البلاد” لتخريج الدفعة الـ 52 من أطباء وطبيبات كلية الطب بجامعة الملك سعود بالرياض للعام الثاني على التوالي، وذلك بمركز الإحتفالات بالمدينة الجامعية، بحضور سعادة مدير عام قطاع مصرفية الأفراد في بنك البلاد الأستاذ حازم بن مصطفى زقزوق، وعميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية الأستاذ الدكتور مبارك بن فهاد آل فاران إلى جانب مجموعة من كبار المسؤولين في الكلية وبنك البلاد والمدراء التنفيذين وأهالي وذوو الخريجين والخريجات.

وقد أعرب سعادة مدير عام قطاع مصرفية الأفراد في بنك البلاد الأستاذ حازم بن مصطفى زقزوق، في كلمةٍ ألقاها على الخريجين بهذه المناسبة، بأنها مناسبة ذات معنى ودلالة لدى طلاب الكلية، إذ إنها تفصل بين حياتهم العلمية في الجامعة وبدء صفحة جديدة في حياتهم العملية، مشيراً إلى أن التخرج لا يقاس بالحصول على شهادة أكاديمية بل يقاس بما سيقدمه الخريج للبلاد من عطاء وإخلاص وتفان، “فبلادنا تحتاج إلى بذل مزيد من الجهود من أجل تحقيق تنمية مستدامة ولتحقيق تطلعات ولاة الأمر، إذ إن الدولة – رعاها الله – إستثمرت كثيراً في بناء الإنسان، وجاء الوقت بعد التخرج للعمل الجاد لبناء مستقبل الخريج والمساهمة في بناء البلاد”.

وأكد زقزوق أن الخريجين هم مستقبل البلاد وأن هذا الاحتفاء ليس مقتصراً على الخريجين فقط بل ذويهم الذين يشاركونهم فرحة التخرج لأنهم هم من سهرت عيونهم على راحتهم ودقت قلوبهم بمحبتهم وشغلت عقولهم لرفعة مكانتهم وتحركت آلسنتهم لنصحهم.

كما وجه زقزوق تحية تقدير لمعلمي كلية الطب الذين يجنون اليوم حصاد جهد السنين فيدفعون بمستقبل البلاد طلاب الأمس زملاء الغد ويزفونهم الليلة لميادين العمل لخدمة “البلاد” وأهلها، وليسهموا معهم في حمل راية المهنة النبيلة، في ظل والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله وولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله.

وأشار زقزوق، إلى أن “البلاد” قدد اسس برنامج مستقبل البلاد الذي يعُنى بتخريج الطلاب والطالبات، فقد رعى بنك البلاد حفل تخريج 3500 طالب وطالبة من المبتعثين السعوديين في المملكة المتحدة لهذا العام، وملتقى توظيف المبتعثين بالولايات المتحدة الأمريكية لـ 8 ألف خريج لعام 2013، وقد تمنى للخريجين والخريجات في ختام كلمته مستقبلاً مهنياً باهراً يرتقى بالخدمات الصحية في البلاد.

وفي الختام أوضح حازم زقزوق أن بنك البلاد حريص كل الحرص على مواصلة العمل والتفاعل مع محيطه الإجتماعي التزاماً منه بالعمل بصورة وثيقة مع المجتمع وإستشعاراً بمسؤوليته تجاه أبناء “البلاد” وأهله ومن نحتفي بهم الليلة أطباء البلاد خير دليل على ذلك وهم أهلُ له، وختم بقوله (اسأل الله العلي القدير أن يمن عليّ وعليكم وعلى الحضور بالخير والبركة وأن يوفقنا جميعاً لخدمة هذه البلاد الكريمة).

من ناحيته أشاد عميد كلية الطب الأستاذ الدكتور مبارك بن فهاد آل فران، بالدور الذي يقوم به البنك في دعم وتشجيع الشباب وتواصله مع كافة فئات المجتمع خاصة من ناحية الدعم الإجتماعي والمسؤولية الإجتماعية.

وأعرب الدكتور آل فران، عن امتنان الكلية وتقديرها الكبير لبنك “البلاد” على رعايته الحفل ومشاركة الخريجين فرحتهم بهذا اليوم، مؤكداً حرص “بنك البلاد” على دعم الكلية في سنتها الثانية على التوالي ومؤازرتها ومشاركتها في أنشطتها وفعالياتها، إيماناً من “بنك البلاد” بمحورية مؤسسات التعليم في مسيرة التنمية ودورها الحيوي في النهضة والبناء، الأمر الذي جعل البنك مبادراً للدعم والمساندة.

فيما هنأ عميد الكلية المتخرجين بالتخرج متمنياً لهم بحياة عملية منتجة، مشيراً إلى أن الكلية هيئ لها إمكانات كبيرة يسرت أمور التعلم، مقدماً شكره إلى القيادة، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين، وولي عهد، والنائب الثاني لما يولونه من إهتمام بالجامعة.

وقد شهد الحفل حضوراً كثيفاً ومشاركة عدد كبير من الأطباء وبعض المسؤولين في القطاعات الصحية وعائلات الخريجين بالإضافة إلى أعضاء هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة الملك سعود.

والجدير بالذكر أن سجل بنك البلاد يحفل بالعديد من المبادرات والمشاركات الفعالة في رعاية المحافل والمناسبات الخاصة لأبناء البلاد، حيث كان قد استضاف هذا العام والاعوام الماضية مناسبات كثيرة.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-Dv



شارك

اترك رد