“بوتيك المشرق” يحتفل بلقبي “المملكة والشرق الأوسط”


“بوتيك المشرق” يحتفل بلقبي “المملكة والشرق الأوسط”

بحضور نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار

“بوتيك المشرق” يحتفل بلقبي “المملكة والشرق الأوسط”

تغطيات – الرياض – علي القرني :

أقام فندق “بوتيك المشرق” مؤخراً حفلاً في مقره بمدينة الرياض بمناسبة حصوله على لقبي “أفضل فندق بوتيك في المملكة والشرق الأوسط”، وذلك ضمن حفل توزيع جوائز السفر العالمية “أوسكار” والذي أقيم في دبي بدولة الإمارات العربية، بحضور نخبة من قادة صناعة الضيافة العالمية ومديري الفنادق والمنتجعات ورؤساء شركات ووكالات السفر والسياحة وخبراء السياحة على مستوى العالم.

وحضر الحفل الأستاذ عبدالله بن سلمان الجهني نائب الرئيس للتسويق والبرامج في الهيئة العامة للسياحة والآثار، والشيخ سلامة بن سلامة بن سعيدان نائب رئيس شركة تطوير القابضه المطور لمشروع البيوت المكتبية وفندق بوتيك المشرق، والأستاذ خالد القصادي مدير عام شركة البيوت المكتبية وممثل الملاك والأستاذ سامر أبو عليوي مديرعام الفندق، ومجموعة من رجال الأعمال وعدد كبير من عملاء الفندق ووسائل الإعلام.

وفي تصريح له هنأ الأستاذ عبدالله بن سلمان الجهني إدارة الفندق ومنسوبيه بهذا الإنجاز الذي يحسب للقطاع السياحي في المملكة، خاصة أنه يأتي لنوعية جديدة “البوتيك هوتيل”.

وقال الجهني: يعكس هذا الإنجاز النهضة الكبيرة التي يعيشها القطاع الفندقي، نظراً للإقبال الكبير من قبل المستثمرين ورجال الأعمال على هذا القطاع، مما أوجد منافسة بين الناشطين بهذا القطاع في مجال الجودة والخدمات، واصفاً إياها بالمنافسة “الصحية” كونها ترفع من مستوى وجودة الخدمات.

وتابع: أطلقت الهيئة العامة للسياحة والآثار منذ سنوات جوائز للتميز السياحي من خلال من مجلة ترحال، وشهدت الدورة الثالثة مشاركة كبيرة من قبل الناشطين في هذا القطاع، آملاً من كافة الفنادق التنافس من خلال هذه الجائزة الوطنية التي تعكس دور الفنادق في تعزيز السياحة بالمملكة.

من جانبه وجه الشيخ سلامة بن سلامة بن سعيدان الشكر للهيئة العامة للسياحة والآثار، معتبراً حضور نائب الرئيس للتسويق والبرامج في الهيئة العامة للسياحة والآثار محفزاً لبذل المزيد من الجهد ومواصلة التميز.

وبيّن بن سعيدان: أن الجائزتين ترسخان المكانة المرمومة لـ”بوتيك المشرق” في القطاع الفندقي وتعكسان ريادته وتميزه في صناعة السياحة على مستوى المملكة والشرق الأوسط.

وفي ذات السياق ثمّن خالد القصادي الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والآثار ممثلة بصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان ودعمه الدائم لكافة القطاعات السياحية بالمملكة، حيث كان لهذا الدعم الأثر الأكبر في حصد هذه الجوائز، مؤكداً أن حصول الفندق على هذه الجوائز بعد أقل من عام يعتبر إنجازاً بحد ذاته.

من جهته عبّر سامر أبو عليوي عن شكره العميق للشركة المالكة نظير الدعم اللامحدود لإدارة الفندق، متمنياً من كافة منسوبي “بوتيك المشرق” مواصلة العمل بنفس الوتيرة من الالتزام والتميز والعمل الدؤوب حفاظاً على ريادة الفندق وسمعته العالمية المرموقة.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-BV



شارك

اترك رد