وبالشّكر تدوم النِعم‎


وبالشّكر تدوم النِعم‎

لقد حبى الله بلادنا الكريمة نِعما كبيرة وكثيرة لا تُعد ولا تُحصى فهي مهبط الوحي وقبلة افئدة المسلمين فقد وحّدها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود طيّب الله ثراه على كتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم فهناك من الوسائل الإعلامية المتنوعة تسعى للإساءة لوطننا في استخدامها للوسائل والأساليب القذرة ” اسلوب الكذب والتهويل وعرض الشبهات والشائعات والتي جميعها بعيدة كل البعد عن الواقع”واستمرارهم بذلك الأسلوب الفاضح الذي لا قيمة له والذي لم يؤثر قيد أُنملة على جميع المواطنين الأعزاء الأوفياء. ان لبلادنا الغالية مكانتها المتميّزة في جميع المحافل الدولية ودورها البارز على كافة المستويات، وفي حديث لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – خلال استقباله للأمراء ومفتي عام المملكة والعلماء والمشايخ عن مملكتنا الغالية عبّر – حفظه الله- عن نِعم الله على هذا الوطن الغالي وما يواجهه من حسد الحاسدين وإننا متوكلون على واحد أحد، انها كلمات صادقة نابعة من قلب مؤمن واثق بالخالق جلّ في عُلاه نعم ان كل ذي نعمة محسود وهذا فضل الله يؤتيه من يشاء فلا يهمنا حسد الحاسدين، إنّ بلادنا الطاهرة ميّزها الله على سائر الأوطان بحكّام أجلاّء أوفياء وأقوياء بالله سبحانه جعلوا جُلّ اهتماماتهم وجهودهم في خدمة الوطن والمواطنين ورفعة الإسلام والمسلمين وتقدّم خدمات جليلة وإنسانية ولم تبخل على أحد يستحق العوز والمعونة فأعمال الخير والإحسان والأمن والأمان ورغد العيش والمودّة والرحمة والاعتزاز والفخر للمواطنين بانتمائهم لوطنهم العظيم والتضحية في الذود عنه، باتت من السمات التي تمتاز بها هذه البلاد اللهم فلك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك نسألك اللهم أن تديم على وطننا العزيز قيادة وشعبا هذه النِعم العظيمة والفضائل الكريمة التي لا تُعد ولا تُحصى إلى أن ترث الأرض ومن عليها وأن ترد كيد الكائدين وحسد الحاسدين الى نحورهم.

بدر بن عبد الكريم السعيد

b.abdulkareem@hotmail.com




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-wc



شارك

اترك رد