الأمير مقرن بن عبد العزيز .. عطاء وتفان


الأمير مقرن بن عبد العزيز .. عطاء وتفان

الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء -حفظه الله- أحد رموز هذا الوطن الكبير رجل قيادي سياسي محنك له سجل حافل بالمنجزات اتّسمت شخصيته بالتواضع والشهامة والوفاء وبذل المعروف بدأ حياته العملية طيّاراً حربياً، وكان أحد نسور الجو السعودي تقلّد العديد من المناصب والمهام لأكثر من ثلاثة عقود كان لها أكبر الأثر الطيّب في نفوس من عايشها من المواطنين الذين ما زالوا يتذكرونها عندما كان أميراً لمنطقتي حائل والمدينة المنورة اللتين شهدتا مزيداً من التطور العمراني والزراعي وفي مختلف المجالات وكان -وفقه الله- يحرص على لقاءاته بالمواطنين ومتابعته ومشاركته لهم في جميع المناسبات، وقد تقلّد منصب رئيس الاستخبارات العامة ومؤخراً عُيّن مستشاراً ومبعوثاً خاصاً لخادم الحرمين الشريفين وما زال، فقد عُرف عن سموه الكريم بالتواضع الجم والبشاشة الدائمة وروحه المرحة في تعاملاته مع من حوله، وأتذكر قول أحد المسؤولين في الأحوال المدنية عند زيارته في مهمة عمل لإمارة حائل وعند مقابلته لهم -حفظه الله- بحسن الضيافة بابتسامته المعهودة وتفاعله وتجاوبه معهم وجلوسهم بجوارهم بعيداً عن الرسميّات وقد أخذوا انطباعا وذكراً طيباً لا ينسى. نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- على الثقة الملكية الكريمة بتعيينه نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء سائلين المولى عز وجل أن يمده بعون من عنده على إكمال مسيرة النماء والتطور وأن يسدّد على الخَير خُطاه ويديم على وطننا العزيز نِعمه وحفْظه وبركَاته.

بدر بن عبد الكريم السعيد

b.abdulkareem@hotmail.com




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-vW



شارك

اترك رد