تطبيق تجربة مجموعات الدعم لأول مرة في السعودية


تطبيق تجربة مجموعات الدعم لأول مرة في السعودية

لمساعدة وتثقيف القائمين على رعاية مرضى الزهايمر

تطبيق تجربة مجموعات الدعم لأول مرة في السعودية

تغطيات – الرياض – علي القرني :

تعتزم الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر تطبيق جلسة بعنوان “تجارب مقدمي الرعاية لمرضى الزهايمر”، التي تعتمد على فكرة مجموعات الدعم لأول مرة في السعودية. 
وتخصص يومين لتلك الجلسة، اليوم الأول للنساء والثاني للرجال، وذلك ضمن فعاليات الحملة الوطنية التوعوية بالتعاون مع مركز أملي للاستشارات الاجتماعية والنفسية في الرياض، الذي ستنعقد فيه الجلسات اليوم وغداً. وتهدف الجلسة، التي تضم أهالي وأبناء المصابين بالمرض من أعضاء ومقدمي الرعاية في الجمعية، للحديث عن التجارب والمعاناة اليومية والسلوكيات الممارسة في العناية بالمريض، وتعلم كيفية تقديم الرعاية بشكل أفضل ومناقشة القرارات التي يضطر مقدم الرعاية لاتخاذها، وتشجيع مقدمي الرعاية على العناية بأنفسهم، وأن يعرف مقدم الرعاية أنه ليس وحيدا مشاركة التجارب والمشاعر. 
وتعد كتجربة للجلسات المساندة، التي تعقد خصيصاً وباستمرار بناء على خطة عمل مدروسة بدقة، لتكون متزامنة مع برامج الجمعية من خلال تفعيلها عددا من الأيام التوعوية التثقيفية والمشاركات المختلفة وورش العمل مع عدد من الجهات والقطاعات الصحية والخيرية المتعاونة مع الجمعية من خلال برنامج الشراكة الاستراتيجية. 
وتمنح الجلسة “مجموعات الدعم” المكوّنة من أشخاص يرعون مصابين بمرض الزهايمر فرصة للتحدّث عن تجاربهم ومشاعرهم والمشاكل، التي تواجههم في التعامل مع المرضى وإزاحة الهموم عن عواتقهم، إضافة إلى تجاربهم ونجاحاتهم. 
ويأتي تطبيق تجربة مجموعات الدعم الذاتية امتداداً لخطط الجمعية التوعوية والصحية والاجتماعية بعد العديد من المشاريع والحملات الصحية التي أسهمت في التوعية بالمرض، ويعد أهمها افتتاح عيادات لمرضى الزهايمر في عدد من المستشفيات الحكومية، وشمول المرضى في التأمين الصحي، وتدشين السجل الوطني وقاعدة البيانات الخاصة بالمرض، إضافة إلى تنظيم اللقاءات التعريفية التثقيفية في عدد من مناطق السعودية.



الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-xo



شارك

اترك رد