(سابك) و(إكسون موبيل) تواصلان العمل بمشروع المطاط الصناعي في الجبيل


(سابك) و(إكسون موبيل) تواصلان العمل بمشروع المطاط الصناعي في الجبيل

تغطيات – متابعات :

اعلنت امس الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) وشركة (إكسون موبيل للكيماويات) أنهما سوف يشيدان مرفقاً عالمياً لإنتاج المطاط الصناعي المتخصص في مجمع شركة الجبيل للبتروكيماويات (كيميا)، ويتوقع الانتهاء منه في 2015م. وقد وافقت الشركتان على المرحلة المقبلة من تطوير المشروع، والتي تتضمن مرحلة الأعمال الهندسية والتوريد والإنشاءات.

يبلغ حجم الاستثمار في هذا المشروع 3.4 مليار دولار أمريكي، يتم تمويلها من جانب المساهمين ومن خلال جهات تمويل أخرى، ومن المتوقع أن يصل إجمالي الطاقة الإنتاجية للمرفق 400 ألف طن سنوياً من منتجات المطاط الصناعي، التي تشمل: (مطاط هالوبوتيل «الإطارات»، وبيوتاديين الستايرين، والبولي بيوتادايين، وإيثيلين بروبيلين دايين الأحادي)، والبوليمرات الحرارية المتخصصة، والكربون الأسود لخدمة الأسواق المحلية ومنطقة الشرق الأوسط وآسيا. وقد أرست شركة (كيميا) عقد الأعمال الهندسية والمشتريات وتشييد المرفق على شركة ديليم للصناعات، وتكنيب، تيكنيكاس رينوايداس.
في إطار هذا المشروع، سيتم تشييد المعهد العالي لصناعة المطاط في مدينة ينبع، ومركز للتدريب المهني في ينبع أيضاً، ومركز تطوير تطبيقات المنتجات في الرياض، ومرفق لإنتاج مركبات لدائن البولي إوليفين الحرارية، ومركز لإدارة المخزون المحلي في مدينة الجبيل الصناعية.
ينسجم إنشاء هذا المرفق الجديد مع البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية وتوسيعها، إلى جانب تنويع القطاع الصناعي في المملكة، وسيوظف المعهد العالي لصناعة المطاط برامج تعليمية وعلمية مبتكرة العلوم في مجال البوليمرات المتقدمة وصناعات المطاط والاطارات, تم تطويرها بالتعاون مع جامعة أكرون للأبحاث العملية في ولاية أوهايو الأمريكية، لهدف تدريب الكوادر المحلية من الشباب السعودي، وإنشاء وتطوير صناعة متقدمة للمطاط الصناعي في المملكة العربية السعودية. وحول هذه الخطوة، قال سعادة المهندس محمد بن حمد الماضي، نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي: «يجسد تشييد هذا المصنع في (كيميا) التزامنا تجاه تطوير صناعة المطاط في المملكة العربية السعودية، مما يدعم خلق فرص عمل متنوعة، وتطوير الصناعات التحويلية، وتعزيز تنويع مصادر الاقتصاد الوطني، كما تعزز المشاركة الاستراتيجية بين (سابك) و(إكسون موبيل) القدرة التنافسية في مجال هذه الصناعة، وتوفر منتجات متخصصة جديدة في المملكة، وتعزز التسويق العالمي، وترفع القدرة على توفير جودة نوعية استثنائية. وسنوفر من خلال هذا المشروع لبنات البناء لزبائننا لتحقيق المنافسة على المستويين المحلي والعالمي في الأسواق وذلك لمجموعة واسعة من التطبيقات». وعلق ستيف بريور، رئيس شركة إكسون موبيل للكيماويات قائلاً: «إن علاقتنا الناجحة طويلة المدى مع (سابك) عززت وضع (إكسون موبيل)، وجعلتها من المستثمرين الأجانب الرواد في المملكة، ويعد هذا المرفق الأول من نوعه في السعودية لإنتاج المطاط الصناعي، ما سيخلق قاعدة من شأنها توسيع نطاق سلسلة التصنيع، وتعزيز هذه المنطقة مركزاً للمنتجات النهائية.» ولقد عزز تطور البنية التحتية للنقل والتي تشهد توسعاً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط ومنطقة آسيا والمحيط الهادي الطلب المتنامي على منتجات المطاط، وسيساعد المرفق الجديد الذي سيقام في شركة (كيميا) على تلبية هذا الطلب المتزايد، وسيعتمد على قدرات تقنية منافسة تجارياً، بما في ذلك تقنية إيثيلين بروبيلين دايين الأحادي التي تملكها (إكسون موبيل)، وتقنية البوليمرات الحرارية الخاصة لصناعة المطاط الحراري، ومطاط هالوبوتيل «الإطارات”. ويقول نيل تشابمان، نائب الرئيس الأعلى للبوليمرات في (إكسون موبيل للكيماويات): «إن توظيف خبراتنا الطويلة إلى جانب أحدث العمليات التصنيعية وتقنيات الإنتاج، سيعزز من قدرتنا على تلبية الطلب العالمي المتزايد على منتجات المطاط الصناعي من جانب زبائننا حول العالم».




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-sN



شارك

اترك رد