أرامكو السعودية تضيف مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً لتلبية الطلب المحلي


أرامكو السعودية تضيف مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً لتلبية الطلب المحلي

نجحت شركة أرامكو السعودية في تشغيل مرافق معالجة الغاز الجديدة التابعة لها في الخرسانية ضمن مشروع تطوير حقل غاز كران البحري قبل الموعد المقرر لتشغيلها بأسابيع.وبتشغيل هذه المرافق بكامل طاقتها تكون المرحلة الثانية من برنامج غاز كران قد اكتملت تقريباً التي تتضمن وحدة لمعالجة الغاز ووحدة لاستخلاص الكبريت في معمل الغاز في الخرسانية .

وأوضحت الشركة اليوم أن أرامكو السعودية كانت قد أطلقت في منتصف العام الماضي المرحلة الأولى من مشروع تطوير الحقل المغمور بمياه الخليج العربي الذي يستهدف إنتاج الغاز غير المصاحب ونقله عبر أنابيب تحت سطح البحر إلى معمل الغاز في الخرسانية على اليابسة.

ويقع حقل كران الذي تم اكتشافه عام 2006م في المياه متوسطة العمق في الخليج العربي وصمم المشروع لإنتاج 8 ر 1 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز غير المصاحب بحلول عام 2013م لدعم شبكة الغاز الرئيسة ليمثل إضافة نوعية إلى شبكة الغاز الرئيسة في أرامكو السعودية بوصفه أول حقل منتج للغاز غير المصاحب في المياه الإقليمية السعودية في الخليج العربي.

ومن جانب آخر يمثل انطلاق هذه المرحلة المتقدمة من مشروع تطوير حقل كران تأكيداً لدور أرامكو السعودية الريادي بوصفها مورداً موثوقاً للطاقة حيث يقوم المرفق الجديد الآن بمعالجة مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم الواحد من الغاز غير المصاحب المنتج من حقل كران البحري.

وخلال الأشهر القليلة القادمة سيتم بمشيئة الله تشغيل وحدتين إضافيتين لتصل طاقة معالجة غاز كران في معمل الغاز في الخرسانية إلى 1.8 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم.

وكانت المرحلة الأولى التي تم تشغيلها بنجاح في العام الماضي قد أضافت طاقة إنتاجية بلغت 500 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من غاز كران غير أن هذا الغاز كان يعالج في مرافق المعالجة المصاحب في معمل الغاز في الخرسانية وفي وحدات المعالجة الجديدة التي تمثل المرحلة الثانية من المشروع مخصصة لمعالجة الغاز غير المصاحب المستخرج من حقل كران.

وقد اكتمل الآن في حقل كران البحري إنشاء ثلاث منصات إنتاج ومنصة ربط واحدة لها جميعاً فيما من المقرر أن تدخل المنصة الرابعة حيز التشغيل في الربع الثالث من هذا العام بينما يتم تشغيل منصة الإنتاج الخامسة في الربع الثاني من العام القادم.

ويتم تشغيل هذه المنصات والتحكم فيها عن بعد من الخرسانية ليرسل الغاز من منصة الربط عبر خط أنابيب رئيسي تحت الماء إلى مرافق المعالجة على اليابسة في الخرسانية وهناك تتم إزالة كبريتيد الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون والماء من لقيم الغاز في وحدات معالجة الغاز وبذلك يصبح الغاز المعالج جاهزاً للاستخدام.

كما يتم إرسال كبريتيد الهيدروجين وغاز ثاني أكسيد الكربون اللذين تم فصلهما عن الغاز إلى وحدة استخلاص الكبريت حيث يتم تحويل كبريتيد الهيدروجين إلى عنصر الكبريت.

ورغم ضخامة البرنامج وأهميته في تلبية احتياجات المملكة من الطاقة فقد حرصت أرامكو السعودية على إشراك الموظفين الشباب في جميع الجوانب التنفيذية والتشغيلية لمرافق كران وحقق البرنامج فرصة لتوظيفهم وتدريبهم لتشغيل وصيانة هذه المرافق الجديدة عالية التقنية فيما أسهم في تنمية خبرات المهندسين منهم ضمن برنامج التطوير المهني للجامعيين في الشركة الذي أتاح لهم الإطلاع على الأعمال الكاملة لواحد من المشاريع العملاقة وهي تجربة سيجنون ثمارها طيلة حياتهم المهنية.

جدير بالذكر أن جميع عمليات التشغيل والإنتاج تمت طبقا لأعلى متطلبات السلامة وبأيدي مشغلين و فنيين ومهندسين سعوديين من ذوي الكفاءات بعد اجتيازهم دورات تدريبية مكثفة في كيفية تشغيل وإدارة منصات الغاز البحرية ووحدات المعالجة على اليابسة للغاز غير المصاحب.

وتم تنفيذ جميع الأعمال وفقًاً لأفضل المواصفات المطبقة في هذا المجال مع التقيد بأرقى معايير السلامة ومراقبة الجودة كما روعي أن يكون تشغيل هذه المرافق ضمن أعلى معايير المحافظة على البيئة.

المصدر ..




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-jw



شارك

اترك رد