«التربية» تدمج الرياضـة بالمناهج لتعليم مهارات الألعاب


«التربية» تدمج الرياضـة بالمناهج لتعليم مهارات الألعاب

تعقد وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام «تطوير» ورشة عمل عن «الإستراتيجية الوطنية لتطوير الرياضة المدرسية في المملكة،                                

بمشاركة وزراء التربية والتعليم والصحة والعمل والرئيس العام لرعاية الشباب، وقيادات العمل التربوي والرياضي والمهتمين في القطاعين الحكومي والخاص غدًا الثلاثاء في فندق الفورسيزون في الرياض. وأوضح رئيس اللجنة التنفيذية لمشروع الخطة الإستراتيجية لتطوير الرياضة المدرسية الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ نائب وزيرالتربية لشؤون البنين أن الخطة تهدف إلى النهوض بالتربية البدنية والرياضة المدرسية. وأضاف إن الخطة الاستراتيجية تسعى إلى تحسين مستوى التربية البدنية والرياضة المدرسية، وزيادة المشاركة والتفوق في تحقيق النتائج على المستويَين الإقليمي والدولي. فضلًا عن تطوير مهارات معلمي ومشرفي التربية البدنية  وفعالية أدائهم في الوزارة وإدارات التربية والتعليم، بالإضافة إلى دمج الرياضة  بشكل فعّال ضمن المناهج الدراسية كأداة ليست فقط للمساعدة في النمو البدني للطلاب، ولكن أيضًا باعتبارها فرصة لتعليم المهارات للألعاب الجماعية والفردية. وحدّد آل الشيخ مرحلتين لصياغة الخطة الإستراتيجية، تبدأ الأولى بخطة تنفيذية تفصيلية لمدة عام، لتنفيذ البرامج التي تحقق المكاسب السريعة للإستراتيجية الوطنية لتطوير الرياضة المدرسية، والثانية الخطة التنفيذية للإستراتيجية على مدى (5) سنوات، التي تشمل المشاريع الإستراتيجية التطويرية وأوقات تنفيذها، والجدول الزمني التنفيذي، والعلاقات المشتركة بين المشاريع واعتمادها على بعضها البعض، والموارد اللازمة للتنفيذ  والأدوار والمسؤوليات، وإستراتيجية التواصل وأصحاب المصالح الرئيسيين، فضلًا عن إستراتيجية الشراكة بين القطاعين الخاص والعام.

.. وتمنع العروض الشعبية و«الحناء» بمدارسها     ليلى المزعل – الدمام دعت إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية إدارات مدارس المنطقة الى الإلتزام بضوابط  وتعليمات وزارة التربية والتعليم عند تنظيم الأنشطة اللامنهجية. وبينت الإدارة في تعميم قامت بتوزيعه على المدارس ان التعميم يعد ناسخاً لما قبله من تعاميم سابقة تخص ضوابط واحكام برنامج اختتام الأنشطة غير الصفية. وجاء في التعليمات الرجوع الى التعاميم الواردة من الإدارة العامة لنشاط الطالبات ، وان يؤخذ في الاعتبار عند التخطيط للبرنامج مراعاة امكانات المدرسة ، واخذ الموافقة على اقامة البرنامج من الجهة المختصة، وان يتولى مجلس المدرسة مسئولية الاعداد والتنظيم والاشراف العام ، ورفع فقرات البرنامج للجهة المختصة لإقرارها وان يقيم البرنامج من مشرفتين من نشاط الطالبات ومشرفتين من التوعية الاسلامية ومسؤولة المدارس الأهلية بمكتب الاشراف التربوي والتقيد بفقرات البرنامج . ومنع التعميم جلب الخيول الصغيرة «البوني» والدراجات  وخيمة الرعب وبيت الأشباح وبيت الأواني والالعاب و تلوين الوجوه و نقش الحناء والزفات بأنواعها والموسيقى وبيع القمصان التي تحمل شعارات رياضية او تواقيع خاصة او بيع ادوات تجميل او وشم والعاب الالكترونية. كما حدد التعميم وقت عقد البرنامج في نهاية العام الدراسي وقبل اختبارات الفصل الدراسي بأسبوعين وإقامته داخل اسوار المدرسة واثناء الدوام والتقيد بالزي الرسمي وعدم تعطيل سير الدراسة وتنفيذه خلال حصتي النشاط . وأشار التعميم الى عدم عرض اعمال الطالبات من مطويات ونشرات الا بعد إجازته من قبل معلمتي التربية الاسلامية واللغة العربية للتأكد من خلوها من المخالفات الشرعية واللحن والاغلاط اللغوية. والاعتدال في الصرف على البرنامج وعدم التكلف والمغالاة وعدم الزام الطالبات بدفع أي مبالغ مالية او مادية وان يعود ريع الموارد والسلع لصالح (الصندوق المدرسي) ومنع التصوير انواعه عدا تصوير انتاج الطالبات ومنع العروض السينمائية او التلفزيونية الا بعد اجازتها . وان تتولى المشرفات التربويات واللجنة المختصة متابعة التنفيذ والتقيد بالتعليمات ..

المصدر ..




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-ba



شارك

اترك رد