نجاح شركات البتروكيماويات يعتمد على ما تملكه من تقنية


نجاح شركات البتروكيماويات يعتمد على ما تملكه من تقنية
عبدالمحسن الحارثي(الرياض)
انطلقت بجامعة الملك سعود أمس الأول فعاليات يوم المهنة السنوي الثالث للتخصصات الهندسية والمعرض المصاحب، بمشاركة أبرز المؤسسات والشركات الهندسية على مستوى المملكة . وأشار راعي المناسبة صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع ورئيس مجلس إدارة شركة سابك إلى دور وأهمية مراكز الأبحاث في الجامعات. وأوضح أن سابك عندما أسست مراكز الأبحاث كان لديها عدة اعتبارات هامة ، فقد نظرت إلى الأسواق وأهميتها ونظرت إلى العقول المنيرة وكيفية الاستفادة منها، ولا شك أن اختيار سابك لجامعة الملك سعود لتكون مركزاً للأبحاث جاء إيماناً منها بالعقول الموجودة في هذه الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والطلبة ليشاركونا في تقنيات وأبحاث جديدة ،وإن نجاح شركات البتروكيماويات يعتمد على ما تملكه من تقنية وأبحاث ، ونحن فخورون جداً بمقارنة علماء وأساتذة جامعة الملك سعود بالعلماء في أمريكا و ألمانيا ومراكز بحوث أخرى عالمية، ونضع ثقتنا في هذا المركز الذي أسسناه بوادي الرياض في أنه سوف يولد تقنيات جديدة بمشاركة أعضاء التدريس والعاملين معنا، فالمعرفة ملك للجميع وهي الهدف الذي نسعي لها. من جانبه أكد مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان أن كليات الهندسة منوط بها نقل الوطن إلى اقتصاد المعرفة، ومنسوبو الهندسة هم أحد أدوات الاقتصاد المعرفي، ودور الجامعات اليوم هو الإبداع والتميز وتعزيز الشراكة المجتمعية مع كافة القطاعات . وأعرب عن الشكر لشركة سابك لأنها دشنت مشروعا وطنيا تحتضنه جامعة الملك سعود وهو تشييد مركز سابك لتطوير التطبيقات البلاستيكية في وادي الرياض للتقنية بقيمة 500 مليون ريال ، وتشييد مركز التنمية الزراعية المستدامة بقيمة 190 مليون ريال . وقال إن المؤشر الحقيقي لنجاح الجامعات هو قدرتها على تأسيس أكبر عدد من الشركات الناشئة في أحضان الجامعة حتى يتمكن طلابها من صنع الفرصة لأنفسهم ولغيرهم . فيما قال الرئيس التنفيذي ليوم المهنة المهندس ناصر بن مبخوت الدوسري إن يوم المهنة يمثل لكل فرد منا لب الحياة، كونها مصدراً أساسياً للرزق والكسب الحلال الذي ينشده كل إنسان في حياته.



الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-6Y



شارك

اترك رد