حقَّق بطولة الدوري بدون خسارة.. “الليث” هذا زمانه


حقَّق بطولة الدوري بدون خسارة.. “الليث” هذا زمانه

عبدالعزيز الشريف : حقَّق فريق الشباب الأول لكرة القدم لقب دوري زين للمحترفين بعد تعادله أمام فريق الأهلي بنتيجة 1 – 1؛ ليرفع رصيده النقطي إلى 64 نقطة مقابل 62 لفريق الأهلي الذي حلَّ ثانياً.
وتذوق لاعبو الشباب لقب البطولة بعد أن خاضوا 26 مباراة دون خسارة؛ حيث فاز في 19 مباراة، وتعادل في 7 مباريات.
تشكيلة الفريقَيْن: الأهلي: ياسر المسيليم، كامل المر، جفين البيشي، كامل الموسى، منصور الحربي، بالومينو، تيسير الجاسم، ياسر الفهمي، كماتشو، معتز الموسى، فيكتور سيموس. الشباب: وليد عبدالله، مارسيلو تفاريس، نايف القاضي، عبدالله الاسطا، حسن معاذ، عمر الغامدي، أحمد عطيف، فيرناندو مينغازو، ويندل، ماجد المرحوم، ناصر الشمراني.
الحصة الأولى: بدأت المباراة سريعة بهجمة شبابية بعد كرة وصلت لمينغازو لم يُكتب لها النجاح؛ ليرد الأهلي بسيطرة على الكرة ثلاث دقائق دون فائدة.
وعند الدقيقة السابعة تحصل ويندل على كرة من الجهة اليسرى واجه بها المرمى، وسددها قوية، أبعدها كامل المر لركلة ركنية.
بعدها بعشر دقائق طالب لاعبو الأهلي بركلة جزاء لمصلحة ياسر الفهمي، الذي تعرض لإعاقة من عبدالله الأسطا.
وحملت الدقيقة 18 الفرح لمصلحة الشباب بعد أن أرسل تفاريس كرة متقنة ورائعة من الخلف تجاوزت الأهلاويين؛ لتصل إلى ناصر الشمراني داخل خط الـ18؛ ليواجه المرمى، ويلعبها قوية زاحفة بين يدي ياسر المسيليم هدفاً أول للشباب.
حاول الأهلي التعديل سريعاً، وذلك عند الدقيقة، 20 بعد أن وصلت كرة إلى سيموس، لعبها قوية مرت بجوار القائم.
وهيَّأ حسن معاذ كرة عرضية رائعة في الدقيقة 22 على رأس ناصر الشمراني، الذي لعبها برأسه مرت بجوار القائم.
وأشهر الحكم الإيطالي باولو فاليري البطاقة الصفراء في وجه مينغازو بعد إعاقته فيكتور سيموس، لعبها تيسير الجاسم، ولم يكتب لها النجاح.
وشهدت الدقيقة الـ26 مشادة بين اللاعبين؛ حيث احتج لاعبو الشباب على ياسر الفهمي الذي اشترك بكرة عالية مع وليد عبدالله، ومع سقوطهما قام الأول بوضع ركبته في ظهر وليد عبدالله؛ ليمنح الحكم بطاقة صفراء لياسر الفهمي.

ولعب كماتشو كرة رائعة في الدقيقة الـ34 من على خط الـ18 أبعدها وليد عبدالله بصعوبة، وعادت لفيكتور سيموس الذي لعبها عرضية مرت دون خطورة.
وفي الدقيقة 42 أضاع سيموس فرصة التعديل بعد أن تلقى كرة من معتز الموسى؛ ليواجه المرمى، وسددها، لكن أبعدها وليد عبدالله.
الحصة الثانية: بدأ الأهلي بتغييرَيْن؛ حيث شارك حسن الراهب ومحسن العيسى. وعند الدقيقة 46 لعب كامل الموسى كرة عرضية غمزها سيموس برأسه أمسك بها وليد عبدالله. وأطلق محسن العيسى كرة قوية مرت بجوار القائم، وذلك عند الدقيقة 50. وكاد أحمد عطيف يقضي على آمال الأهلي بعد أن تجاوز دفاعات الأهلي، وسدد كرة أرضية أبعدها ياسر المسيليم بصعوبة.
وفي الدقيقة 61 أجرى الشباب أول تبديلاته بدخول مختار فلاتة بدلاً من المصاب ناصر الشمراني.

وأهدر مختار فلاتة فرصة في الدقيقة 68 بعد أن تلقى كرة لعبها عرضية داخل خط الستة.
وشارك عبدالرحيم الجيزاوي من الأهلي في الدقيقة 70، فيما شارك وليد عبدربه مكان تفاريس في فريق الشباب.
وسجل الأهلي هدفاً في الدقيقة 74 بعد كرة عرضية لعبها سيموس برأسه أمسك بها وليد عبدالله، بيد أن الراهب ضربها بيده دون أن يراه الحكم؛ لتصل لتيسير الجاسم الذي سددها في المرمى هدفاً احتج عليه لاعبو الشباب.
وفي الدقيقة 77 أجرى فريق الشباب تبديلاً بدخول القميزي وخروج مينغازو، وأضاع فلاتة كرة بعد أن تلاعب بمدافعي الأهلي، وسددها، لكنها ذهبت ركلة ركنية.
وعند الدقيقة 81 أشهر الحكم بطاقة حمراء في وجه حسن الراهب بعد أن قام بضرب ويندل دون كرة. وأضاع مختار فلاتة كرة في الدقيقة 84 بعد أن تجاوز لاعبَيْ الأهلي، لكنه سقط قبل أن يسددها. بدأ لاعبو الشباب في محاولة السيطرة على الكرة لفترة طويلة من أجل إضاعة الوقت، وسط محاولات أهلاوية لم يُكتب لها النجاح.
وتعرض محسن العيسى لاعب الأهلي للطرد بالبطاقة الحمراء بعد احتجاجه على قرار الحكم وضربه بكتفه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلاً من الضائع.

الهلال x الاتفاق تعادل الفريقان بنتيجة 3 – 3 في مباراة لم تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً. وتقدم الاتفاق بهدف عن طريق يوسف السالم قبل أن يسجل الهلال هدفين عن طريق عبدالله الزوري ويوبيونغ سو، وعادل يوسف السالم للاتفاق، قبل أن يسجل الهلال عن طريق ركلة جزاء لعبها ويليهامسون، ثم عادل جمعان الجمعان النتيجة في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدلاً من الضائع. وبذلك حلَّ الهلال ثالثاً والاتفاق رابعاً.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-6h



شارك

مقالات ذات صله

اترك رد