حملة التبرُّع بالدم في كلية الجبيل الجامعية تسهم في إنقاذ طفلة من الموت


حملة التبرُّع بالدم في كلية الجبيل الجامعية تسهم في إنقاذ طفلة من الموت

ساهمت حملة التبرُّع بالدم التي تنظِّمها كلية الجبيل الجامعية بالتعاون مع برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية منذ أمس، في إنقاذ حياة طفلة، ترقد في العناية المرَكَّزة، كان ذووها يبحثون عن فصيلة دم تناسبها مدة يومين. وأوضح مشرف الفريق الطبي للحملة الدكتور محمد البليهي أن فصيلة دم الطلفة نادرة، وبفضل الله تمَّ الحصول عليها لدى أكثر من شخص خلال الحملة ، ما ساهم في إسعافها بعد مرورها بحالة حرجة، مضيفاً أنه يمكن الاستفادة من الكمية المتبَرع بها في علاج حالات أخرى بعد فرزها الى صفائح دموية وكريات حمراء وبيضاء، لافتاً إلى الجانب الإنساني الذي تمثِّله هذه الحملة. من جهته أعرب الدكتور محمد حنيف المتبرِّع للطفلة عن سعادته وشعوره بالسرور للمساهمة في إنقاذ حياة الطفلة، معرباً عن استعداده للمشاركة مرة أخرى في التبرُّع متى ما طلب ذلك . وكان مدير كلية الجبيل الجامعية بالنيابة الدكتور صالح الزهراني دشَّن صباح أمس الأول، حملة التبرُّع بالدم التي تنظِّمها اللجنة الاجتماعية بوكالة شؤون الطلاب بالكلية بالتعاون مع برنامج الخدمات الصحية بالهيئة الملكية، تحت شعار»تبرُّعك بالدم يبقي أخاك على قيد الحياة بإذن الله» وأقيمت الحملة لجميع منسوبي الكلية والتي تستمر لمدة يومين من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الرابعة مساءً تحت إشراف طبيب وممرضين من بنك الدم بمستشفى الهيئة الملكية. من جهته أكَّد الزهراني أن الهدف من القيام بهذه الحملة خدمة المجتمع وتفعيل دور الكلية في هذا الجانب من خلال حث منسوبيها على المشاركة فيها خصوصا أنها تعد المبادرة الأولى على مستوى قطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية. وأشارإلى أن مثل هذه البرامج تعود بالنفع والفائدة على الجميع من خلال تعويد طلبة الكلية على العمل التطوعي وحب الخير والمساعدة.

المصدر ..




الرابط المختصر : http://wp.me/s4ii0D-281



شارك

اترك رد