“الدمام 3” تخطط لاستقطاب استثمارات بـ30 مليار ريال


“الدمام 3” تخطط لاستقطاب استثمارات بـ30 مليار ريال

الدمام – محمد هاني

دشن أمير المنطقة الشرقية، الأمير محمد بن فهد، اليوم الثلاثاء عدداً من المشاريع في الدمام الثانية، ووضع حجر أساس ثالث مدينة صناعية بالدمام، وافتتح الأمير، مصنع “بيرما بايب”، والمعرض الخاص بالمشاريع والمنتجات التي صنعت في المدن الصناعية في الدمام، كما وضع حجر أساس مصنع “أيسوزو للشاحنات” واطلع على منتجات عدد من المصانع المنتجة بالدمام الثانية، ومنها مصنع العوجان ومصنع أندومي ومصنع الأنابيب ومصنع نابكو ومصنع الخليجية وغيرها من المنتجات.
وشارك أمير المنطقة الشرقية، عقب رعايته مراسم توقيع اتفاقية بين “جمعية السرطان السعودية” و”هيئة المدن الصناعية”، في حفل وضع حجر أساس “الدمام 3” ودشن مشروعاً رائداً من مشاريع هيئة المدن الصناعية وهو مشروع إنشاء مصانع نموذجية.

استقطاب مشاريع جديدة

وحول أهمية مشروع “الدمام 3″، قال وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة هيئة المدن الصناعية، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة،  “تسعى “مدن” إلى استقطاب مشاريع صناعية وخدمية وتجارية بالدمام 3 حيث نخطط لاستقطاب 2000 مشروع صناعي ونتوقع أن تبلغ استثماراتها الصناعية أكثر من 30 مليار ريال”.
وأضاف، “تبلغ تكلفة مشاريع تطوير وإعادة تأهيل المدينة الصناعية الثانية بالدمام التي نفذت حتى الآن 804 مليون ريال، أما الدمام الثالثة فتبلغ تكلفة تطوير البنية التحتية ومشروع محطة التحويل الكهربائية 600 مليون ريال”.
وذكر الوزير، “أن الدمام الثالثة مساحتها 48 مليون متر مربع وتقع على طريق مجلس التعاون المتقاطع مع طريق غونان وتبعد عن ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام 45 كلم، ويتضمن نطاق التطوير انشاء الطرق الداخلية والأرصفة وإنارة الطرق وشبكات المياه والكهرباء وتصريف السيول كما يتضمن المشروع محطة تحويل كهربائية”.

قفزات متنوعة

أما مدير عام “هيئة المدن الصناعية” صالح الرشيد، فقال، “تحقق خلال أربع سنوات الماضية قفزات على عدت مستويات، فمن حيث إنشاء المدن الصناعية الجديدة، تم زيادة عددها من 14 مدينة صناعية طورت على مدى 40 سنة، لتقفز إلى 28 مدينة صناعية ما بين مطورة أو تحت التطوير، ومن حيث المساحة، التي كانت لا تزيد عن 42 مليون متر مربع إلى 110 مليون متر مربع ونعمل على زيادتها إلى 160 مليون متر مربع عام 2015.
وزاد عدد المصانع من 1600 مصنع إلى أكثر من 3000 مصنع، ومن حيث الإيرادات من 66 مليون ريال عام 2006 إلى 304 مليون ريال عام 2011، ومن حيث الخدمات المساندة والمرافق تم استقطاب المستثمرين من القطاع الخاص لانشاء مجمعات سكنية وتجارية وخدمية وتطوير وتشغيل مرافق المياه والاتصالات والأمن الصناعي، وتقدر استثماراتهم بأكثر من 2 مليار ريال”.
وأشار الرشيد، إلى أن حجم الطلب الكبير على الأراضي الصناعية في المنطقة مؤشر قوي لمستقبل صناعي زاهر، سيجعل اقتصاد المملكة لا يعتمد على النفط وهذا ما يحقق رؤية خادم الحرمين الشريفين الذي أعلن الصناعة خيارنا الاستراتيجي لتنويع مصادر الدخل.

المصانع النموذجية

وحول “مشروع المصانع النموذجية” التي دشنها الأمير محمد بن فهد،  أوضح وزير التجارة والصناعة، أن المشروع من المشاريع الرائدة حيث ستوفر “مدن” مبنى نموذجي متكامل الخدمات بحيث يكون المصنع جاهزا للمستثمرين وفق أعلى المعايير العالمية.
وأضاف، أول عشرة مصانع ستبنى في الدمام2، وهذا المشروع سيتم تنفيذه في المرحلة الأولى في الدمام2 وحائل وسدير والرياض2 والمرحلة التالية سنبني مصانع نموذجية في المدن الجديدة والمناطق الأقل نموا لأننا نعتقد أن استقطاب المشاريع للمدن الصناعية الجديدة ستعمل على تنمية المناطق الأقل نموا وستوفر البنية التحتية المناسبة لشباب الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بل حتى الشركات الصناعية العالمية تحرص على استئجار مبنى جاهز كالمصانع النموذجية التي ستنفذها الهيئة.




الرابط المختصر : http://wp.me/p4ii0D-4t



شارك

اترك رد